الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

ومضات (4)


يقول محمد المختار الشنقيطي حفظه الله:

ربما تجلس مجلس علم, وتفهم جميع ما يقال, ويغتر الإنسان بفهمه,
فيسلبه الله بركة العمل بذلك العلم, ولربما تجلس مجلسا لا تفهم منه إلا القليل,
ويضع الله لك البركة, فينتفع بهذا القليل منك أقوام وفئام,
فأحسن الظن بالله ما دامت نيــتـك صـالحــة.

الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

لنتفاءل ..


منذ أن عرفتها وابتسامتها لاتفارق محياها ..

كانت في نظري مثالا حيَّاً للتفاؤل ..

ذات صباح قريب فوجئت عند مقابلتها في مكاننا المعتاد في الكلية بوجه غير الوجه الذي اعتدت رؤيته لسنين ..

اختفت ابتسامتها التي لطالما أسرتني بسحرها .. ووجهها مغطى بألوان الكآبة ..

بادرتها : فلانه سلامات وش فيك ؟؟

- سما كااااااارهه حياتي كااارههة نفسي الدنيا تقفلت بوجهي ..

- خيييييييير .. وش هالكلام استغفري ربك .. وش صاير .. أنت بالمرة مو طبيعية اليوم .. وش فيه ؟

- سما رسبببببت ..

- هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااه !! وعشانك رسبت بس صار كل شي مقفل بوجهك وكارهة حياتك ونفسك بععععد!!!

وألحقت جملتي هذه بجلسة مطولة لها عن التفااااؤل والرضا بالقضاء والقدر وكدت أن أفوت محاضرتي بسبب تلك الجلسة ..

الشاهد من قصة صديقتي ..

لايمكن أن تعيش الحياة دون أن تجرب حلوها ومرها .. دون أن تجد في طريقك عقبات فإما أن تتجاوزها وتصل إلى القمة وإما أن تبقى في مكانك دون أن تحقق أي إنجاز حتى لنفسك ..

لماذا نستسلم عند أول عقبة تواجهنا ونجلس غارقين في الحزن وكأن حزننا هذا هو من سيزيل أي عقبة في طريق حياتنا ؟؟

لماذا نلغي كل معاني التفاؤل بالحياة ونحل محلها التشاؤم لمجرد مرورنا بتجربة مؤلمة ؟؟

لاتسمح للفشل أبدا أن يثبط عزيمتك .. ولاتسمح للحزن أبدا أن يزيل تفاؤلك وابتسامتك ..

وارض بقضاء الله وقدره تسعــــد ..


دمتم بخير ..

الخميس، 9 ديسمبر، 2010

وكل الرضا رضاك..




يا الله ،
مذ لاحت لي [ ولسوفَ يعطيكَ ربكَ فترضى ] والسكينة تغمرني ،
فأعطني من الرضا أقصاه
وارزقني من حيث لا أحتسب ()

السبت، 4 ديسمبر، 2010

سيبزغ فجر والدك .. فرج الله قريب




(( إلى بابا عبدالله .. اسمح لي أن أناديك بابا.. أرجوك طلع بابا «حميدان» مثل ماطلعت ماما «سارة»
أنا أحبك يابابا عبد الله ..
ابنتك / ربى حميدان التركي .. ))

ربى .. فرج الله قريــب ..

الخميس، 2 ديسمبر، 2010

حميدان التركي .. فرج الله قريييب ..



أمطرووووه بوابل دعواااتكم الصادقة بفرج قريب ..




كشف محامو الدفاع عن السجين السعودي حميدان التركي مخالفة صريحة لقانون الولاية في الولايات المتحدة في مثل هذه القضية حيث وصل عدد السنوات التي حكم بها القاضي على المتهم إلى خمسة أضعاف ماحكم به على أمريكيين آخرين في مثل هذه القضية.
وشدد محامو الدفاع عن التركي في دفاعهم المستميت عن المتهم على أن القانون في مثل هذه القضية يعطي القاضي الحرية حسب تاريخ الشخص الإجرامي في أن يحكم عليه من ٤ سنوات إلى ١٢ سنة إلا أن القاضي في مقاطعة "اراباهو" حكم على التركي بأضعاف هذه المدة المفترضة حتى أوصل الحكم عليه إلى (٢٨) سنة"مؤبد".
واعترف الادعاء العام في سياق هذه التطورات خلال رده على اعتراض محامي التركي بأن القاضي "أخطأ"بالفعل في الحكم إلا أنه اقترح على القاضي حيلة أخرى ليبقي نفس الحكم على التركي.
وعلمت"الرياض"أن جلسة أخرى منتظرة ستعقد في محكمة اراباهو أمام نفس القاضي للنظر في اعتراض التركي خلال الأسابيع القادمة ،حيث استطاع المحامون اكتشاف هذا الخطأ أثناء تقديمهم لالتماس إلى المحكمة لتخفيف المدة وصاحب هذا الطلب رسائل كثيرة من عائلة المتهم والمجتمع السعودي والإسلامي بكافة طبقاته إلى جانب عدد من الأكاديميين في أمريكا إضافة إلى رسالة من التركي نفسه كان قد ووجهها للقاضي أوضح فيها كيف أمضى الخمس سنوات الماضية في السجن وأثره الايجابي الذي استطاع تغييره على من حوله طوال تلك المدة.


ياااااااااااااارب الأمل كل الأمل بك يا الله .. أسألك يااارب بمنك وكرمك ياذا الجلال والإكرام أن تفك أسر حميدان التركي وترده إلى أهله ووطنه ساااالما وتنصره على من ظلمه ..