الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

جنة الرحمن نستودعك يا أميرنا الغالي




رحمك الله يا سلطان الخير والعطاء ..

أسأل الله أن يرحمه ويغفر له ويجعل الفردوس مثواه ويجزيه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء ..

كم هي كئيبة وحزينة أجواؤك أيها الوطن ..
وكم هي مظلمة مدنك و شوارعك وأزقتك ..
فقد رحل الأب الحنون والقائد الفذ والأمير المعطاء والكريم ..
رحل سلطان الخير .. سلطان العطاء .. رحل ولي العهد ..
أسأل الله أن ينزله منازل الشهداء ويجعل قبره رووضة من رياض الجنة ويجعل الفردوس مثواه يااااااااااااااااااااااااااااااارب  ..




إلى جنان الخلد يا أبا خالد ..

الأحد، 9 أكتوبر، 2011

ألا وإن في الجسد مضغة ..

( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله
وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب )

سبحان من شكل هذا القلب , سبحان من اوجدته . احصى نبضه
وجعله بين اصبعيه يقلبه حيث يشاء , سبحانه الكبير الكريم الرحيم الحكيم

حركوا تلك المضغة , انصتوا لها , انفضوا عنها , تراكمات الأيام
واحتفظوا بها بعيداً عن الران , لاتتركوا مساحة فارغة تسمح للغفلة ان تركن اليها اثروا بها !
كلنا نهتم تضيق بنا الدروب ونتعثر . .
من منا لا يحمل في قلبه الآم . .
من هو الذي صفت له الحياة . . . لااحد !

من قلوبكم تمتد فرجة الى السماء
الى الأفق
الى المساحات الواسعة
الى ارض الطهر والنقاء
تحسسوا قلوبكم كثيراً , اقتربوا منها , مدوا لها يد المواساة والعون اكثر من اي شيء
هي من تبقى دائماً بجانبكم بعد الله , لاتعكروها بمزاجات الآخرين , علقوها ب الله دائماً
الله وحده الذي يعرف كل خير ويصلح كل حال (":
عيشوها في اتزان , لاتمنن ولاتستكثر !
لاتجعلوها تحت ضغط الظروف وتقلبات الحياة
الكل يرحل في النهاية "")

وحده الله من يبقى معنا

الخميس، 8 سبتمبر، 2011

الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

حديث نفس (2) :







سر أبوح به للمرة الأولى :
شكرا خزانتي العزيزة .. لطالما تحملت لحظات انكساري وهروبي ..
ولطالما كنت مأمني وملجئي الوحيد الذي أهرب إليه في وقت مشاكلي وظروفي الصعبة ..
لأبكي فيه وحدي دون خوف من أن يرى أحد لحظات انكساري .. دون أن يمنع أحد دموع قهري من الهطول .. صمودك حتى هذا الوقت وتحملك لوجودي الثقيل بداخلك يمنحني شعورا بالقوة ومزيدا من الصبر .. خزانتي قد لا أجد إطلاقا من يتحملني مثلك .. فشكرا لأنك أكثر من يتحملني في هذا الوجود .




السبت، 13 أغسطس، 2011

حديث نفس ،،



سيء جدا أن نكون  في حال يُفْرَضُ علينا فيه الإختيار بين أمور صعبة ومرَّة ..
وفي كل الإختيارات ستتغير حياتنا تماما ..
قد نفارق الهدوء .. وقد نودع صفاء البال .. ويرحل منا الفرح ..
ولربما ازداد كل ذلك في حياتنا أكثر من ذي قبل ..
لكنها تبقى تغيرات مرة لمن اعتاد حياته وأحبها كما هي ..
أحاول كثيرا في حالي هذا وأبذل جهدا وافرا لئلا أفقد صبري وتفاؤلي ..
فما قيمة الحياة دون صبر وتفاؤل .. ودون أمل ..!!
دون رضا بما قُسم لي فيها ..!!

ليكن .. يوما ما سأرى وجهك الباسم أيتها الحياة ..
يوما ما سترحل كل آلامي ..
كلي أمل بك يارب .. حقق أمنياتي وكن معي ..


دمتم كما تحبون ..
 

الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

بَشَّارُ أَبْشِرْ ..


 


 
قَصِيدَةٌ مُؤَثِّرَةٌ جِداً لِفَضِيلَةِ الشَّيْخْ : سُعُودْ الشرِيمْ .. عَنْ مَايَحْدُثُ فِي شَامِنَا الحَبِيبَة ..
بئسَ القريبُ إذا أهـَـانَ قريْبـــــَـــا
وأذاقـــــهُ الَّتنـكيــلَ والتَّعذيْبــــــَــا
بئـسَ النِّـظـــامُ إذا تجبَّرَ حُكْـمـُـــهُ
فغـَــَـدا على أهلِ البِّـلادِ كئــيْــبــَـــا
...ياشَـامَـنـا يا أرضَ أسلافٍ مَضَـواْ
مــنْ مُـسْمِعٌ فـي العالمـين لَبـيْـبـَــا
مـَـــنْ مُبْصرٌ قـَهْرَ الطًّغـاةِ ومُبْلِـغٌ
عــــنَّا شُـجـاعاً للـنـِّــداءِ مُجيْبــَـــا
يامـَـــنْ قـتـلتُـمْ دونَ قـلـبٍ أمَّـــــةً
وذبحتـموا صِبـيـانـَـهمْ وشَبــيْــبــَـا
أرْهَـبْتـُمُـوْا أمَّ الْيَـتِـيْـمِ وزوْجـَـــــةً
وأهَـنْـتُمـوْا شـيْخـــاً يدبُّ دبـِيْـبَـــــا
يامَــنْ أدرْتـُمْ لِلْـيهُـودِ ظُـهـورَكُـــمْ
ورَمَـْيتُـمُـوْا بالقـاتـِـلاتِ حَبـِيـْبــــَــا
قدْ كُـنْـتمٌـوْا صَوبَ العـدوِّ نَعـامــَـةً
وَعَوَيْـتـُمُـوْا نحوَالأقـَاربِ ذِيْـبــــَـا
يامَــنْ قـتـلْـتـمْ بالْخِيـانـةِ حـــمْــزةً
نَـجْـلَ الْخطِـيـبِ مُـعَـذَّباً ومَعِـيْـبـَـــا
إنا نُـبشِّــــرُكمْ بِـشَــرِّ عـقــوبـــــةٍ
ولـسَــوفَ تـلْـقَونَ الْـغـداةَ نَـصِـْيبَا
قُـلْـنا لَـكُـمْ لِـيْـنُـوْا علـى إخْوانِكـُــمْ
ولْـتـتَّـقُوْا التَّضْيِيـــقَ والتـأْلـيْـبـــَــا
ولْـتذكروا الَأيـْـامَ فـهْـيَ تـــَــدَاُولٌ
ولْـتسْـمعُـوْا الـَّتوبـِيْـخَ والتَّأنـِيْـبــَــا
كُـفُّوْاعنِ التَّـقْـتِـيلِ يا ويْـلَ الــَّــذي
لَـمْ يَخـْشَ ربَّاً للْـعـِبادِ رَقِـيْـبــــــَـــا
بـشَّارُ أبْـشِـرْ بالـبَـوارِ أقولـُــــــهَا
قـَـدْ كـانَ ربُّك شـَاهِداً وحسِـيْـبـــَــا
بـشَّـاْر إنَّ الـذُّلَ يـأْتـي بـغْـتــــَــــةً
لِـيـَصِيـرَ عِـزُّ الظالِمـيـنَ نحِـيْبــَــــا
هلْ كـنتَ يـوماً في البلادِ حمـامَــةً
أوْ كـنـتَ يوماً في الزَّمانِ طبِـيْـبــَـا
باللهِ قُـلْ لـِـيْ كـيـفَ تـرْقـُـدُ آمِـنـــاً
ويـَـدَاكَ تـَهــوَى الْقـَتْلَ والتَّخْرِيْبــَـا
باللهِ قـُـلْ لِـيْ كيــفَ تـهْـنـأُ لحْـظـةً
والأمْـرُ باتَ علـى الْعـِبَادِ عَصِيْـبـَـا
هَـلَّا تـذكـرْتَ الْحِسـَـابَ وسـَــاعَـةً
قـَـدْ تجْــعـَـلُ الوِلْدانَ فـِيْـهِ مَشِيْبَـــا
فاللهُ يُـمْـلِـــيْ لِلـظَّلـُــوْمِ زيــــَـــادةً
فـي الإثمِ كَيْ يصْلَى بذاكَ لَهِـيْبــَـــا
لكِنَّها الأيـــْـامُ خـَـيـْـرً شـــَـوَاهـِـــدٍ
مَنْ كانَ رَمْزَ الْقتلِ مَاتَ صَلِـيْـبـَـــا
فانْظُرْ إلى الْعِنبِ الَّلطِيفِ نَظَــــارَةً
لابُـدَّ يَوْمـَــاً أنْ يَحـُــوْلَ زَبِيـْـبـــَـــا
إنَّـا لَـنَرْجُــوْ ذُلَّ كـُــــلِّ مُخــَـــرِّبٍ
قـُـلْنَا عَسَـاهُ أنْ يكـُـــوْنَ قريْـبــَــا
إنَّ احْـتِرَاقَ الـنَّارِ فــِيْ أعْـَوادِنـَـــا
قَدْ يُوْرِثً الْعـُـوْدَ الْمُحَرَّقَ طِيـْبـــَــا
مَنْ ذاقَ طَعْـمَ اْلمُرِّ وسْطَ مَظاْلــِــمٍ
لابُدَّ يوْمــَــــاً أنْ يَـذوْقَ جَنِيْبـــــَـــا
مشاهدة المزيد

الجمعة، 27 مايو، 2011

صدى الليل ،،




 
.




إنه تلك المساحة الشاسعة التي تمتد باتساع هذا الكون؛ لتسبح فيها تسبيحاتك!!

إنه سكون الليل الذي يرسل مع نسماته . . دعاءك . . بكاءك . . تضرعك . .
شفقتك على نفسك من لهيب نيران يوم القيامة!!

إنه صوتك الذي يخرج ممتزجاً بحشرجة بكائك . . كي تسمعه ربك . . لعله يرحمك . . يرأف بحالك . .
يقبلك عنده من التائبين . . ينظر إليك نظرة رحمة لا يعذبك بعدها أبداً!!

إنه صوت كلماتك . . قبلما ينقطع في ظلمة القبر صوت كل كلام!!

إنه زفير أنفاسك . . قبلما تنقطع بالموت الزفرات . . ويفوت أوان الحسرات!!

إنه رجع صدى أسعد لحظات حياتك!!

إنه انيسك على الصراط يوم المحشر!!

إنه عهدك الذي عاهدت الله عليه من خالص قلبك، ممتزجاً بنحيب بكائك!!

إنه أرض أحلامك بلقاء أحبابك (محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه) يوم هنائك!!

إنه صدى الليل . . حيث الخلوة بالجليل الأعظم . . الله . . أحب أحبابك!!


/
أبو مهند القمري

الخميس، 26 مايو، 2011

ومضات (12)



أول ما يبدأ الإنسان بالمعصية يقدم عليها غالبًا مترددا خائفًا وجلاً ، حتى يستمرئها ؛
ثم يهرول إليها هرولة ، تدبر: {وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات}.

أ.د.ناصر العمر *

الاثنين، 23 مايو، 2011

ياشام ..

لك الله ياشام ..
ياموطن الأمجاد ..
ربااه رحماك بأهلنا في سوريا .. رباه كن معهم وانصرهم بنصرك يارب ..

الجمعة، 22 أبريل، 2011

ومضات (11)

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّـهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ}
الحياة النافعة إنما تحصل بالاستجابة لله ورسوله،
فمن لم تحصل له هذه الاستجابة فلا حياة له؛
فالحياة الحقيقية الطيبة هي حياة من استجاب لله والرسول ظاهرا وباطنا؛
فهؤلاء هم الأحياء وإن ماتوا، وغيرهم أموات وإن كانوا أحياء الأبدان.

[ابن القيم]

السبت، 16 أبريل، 2011

قلائد النور ،،







ثمّة رسُلٌ من الأقدار
تقتل ألمًا حين تحط بين ظهرانينا
غير أنها تكون مضمخة
بخفايا
المنح الإلهية
علمنا ما علمنا منها وجهلنا ما جهلنا






كتلك التي أصابت القلوب قهرًا في :عائشنا





سيدة البيت الذي علّم الدنيا سموّ الحب
وشريكة الرجل الذي سقى الدنيا ماء حياتها
وأغمض عينيه على صدغها
ساكنًا نحو السماء
لتحمل الدلاء من يده
و تتعهد الأرواح بالسقيا
أحاديثًا منه وعنه
حدّ الارتواء لكل جَنان




فلله ذاك النبع , ولله الساقي



ثم وإن أبدت تلك القلوب خبيئة السواد
و أثقلت منها الضغائن حِمل الاستتار
فما من شيء أبان
الجمال
في ملامح القمر
سوى ذاك السواد
تجهّم واحتلك
!
وما استطاع أن يخترق معالم النــور
أو أن يحجب عن الأكوان قلائدها ..
بل
جلّاها

وأحَدّ الأبصار نحوها
ليتبينوا خفايا النقاء في سجاياها
ويرسموا أثرا سَموقًا من سناها

فليَهنَكِ - أماهُ - علوًّا يردُمهم بالخيبات 


أنشودة  " قلائد النور "
للحفظ ..

V
video


كلمات الشاعر : عبد الله عادل ( إحساس )
إنشــــاد : محمد الجباري
مونتـــاج : حمد العيد





جميع الحقوق محفوظة لـ  شبكة المعالي الإسلامية  ..

ولي وحدي تباريحي وحزني ،،



أبيات أحبها كثيرا ،، وتحكي واقعا أعيشه  ..

ولم أعقد على خوفٍ لساني .. ولا ضنّا على الدنيا بفنِّي
ولكنّي أمرؤٌ للناس ضحكي .. ولي وحدي تباريحي وحُزني
إذا أشكو إلى خدنٍ همومي .. وفي وُسعي السكوتُ ؛ ظلمتُ خدني
وتأبى كبريائي أن يراني .. فتىً مغرورقًا بالدمعِ جفني
فأسترُ عبرتي عنه لئلا .. يضيقُ بها وإن هيَ أحرقتني
ويبكي صاحبي فأخالُ أني .. أنا الجاني وإنْ لم يتهمني !



* لـ إيليا أبو ماضي ؛

الثلاثاء، 29 مارس، 2011

غياب لايغتفر !!




قبل البدء :
بوح لامس شغاف قلبي ..
وحكى شيئا مما كنت أحاول أن أحكيه لأحبة أفتقدهم كثيرا ..


``الأشخاص القريبين جدًا - خاصّة ,
الذين نحتفظ بصور ثابتة لهم
و بحب واحد و صادق !

الذين نعرف ردات فعلهم مسبقًا ,
وحتّى قبل أن نفعل !

الذين لديهم دائمًا مكان لاستقبالنا
الذين يعرفون مما نحزن , و مما نشكوا !

و يعرفون كيف يؤلمنا بعض الغياب, فيُضمّدون فينا الجراح قبل أن تأتي .

الذين يعلمون كيف نفرح !
و برؤيتهم ندرك سعة العالم ,

و كيفَ أننا في ضيقتنا
نجدُ لديهم المكان الفسيح , لنحلم و نتنفس !
.
.
هؤلاءِ … لا
يُغفـر غيابهم أبـدا !*``

،

ما الفراق ؟!




الفراقُ ، ليسَ السفر !!
ولا أن لا نتحدث لسنوات فراق !
حتى الموت ليس فراقاً سنجتمع في الآخرة !
الفراق هو أن يضرب بينا وبين من نحب :

{ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ {} يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ }،فكّروا جيداً في ذلك الجدار !!
إحمُو أنفسكم وأحبابكم أن يفرق بينكم !
لأن الفراق .. هو أن يكون أحدنا في الجنّة .. والآخر في النّار !!!! *

* بقلم : إيمان القرشي ،

الجمعة، 25 مارس، 2011

إهداااااااااااء خاص ..

وس تبون مني ؟ ياخي اطلعوا من حياتي ..

الصورة إهداء لغالياتي فتونه وسلوش .. الله يرزقكم مثله ياااااااااااااااارب ..

ليبيا ،، ويعيد التاريخ نفسه ..





مايحدث في ليبيا من ظلم وعدوان من الطاغية القذافي  .. لا أراه سوى تكرار لأيام العدوان الفاشي الإيطالي على ليبيا ..
ومايقوم به الثوار الأبطال اليوم ليس إلا تكرار لأمجاد وبطولات أسد الصحراء وشيخ المجاهدين عمر المختار ..
هاهو التاريخ يعيد نفسه .. وكما سقط الإستعمار الإيطالي على يد عمر المختار .. سيسقط القذافي على يد أحفاد عمر المختارعاجلاً أم آجلاً .. لن يطول الظلم يا أبطال ليبيا .. وستشرق شمسكم بإذن الله .. وستعود لليبيا حريتها ومجدها ..
 فقط :(( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا .. ))

رسالة تذكير للقذافي :
"بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين" ..

الله معاهم أبطال بلادي .. الله معاهم ،،




،،

لخطاهم المتوشحة بالبطولة .. المعطرة بالمسك ..
تحية إجلال وتقدير .. ولهم أصدق الدعاء بالنصر والتمكين ..
أبطال قوات درع الجزيرة في البحرين الحبيبة ..  نصركم الله على الرافضة ..
وثبت خطاكم ..

،،

الخميس، 24 مارس، 2011

وهناك يسكن القلب ،،




video


سياط الضيق التي تجلد قلوبنا الرقيقة ..
ونشكو منها ..
هي في الحقيقة (نعمة عظيمة)
لأنها توقظنا من غفلتنا ..
تذكرنا بأن القلب بطبيعته لا يطمئن ويسكن إلا في ظلال طاعة الباري سبحانه ..
فإن دفعناه في سجن الذنب ضج وتألم حتى ينقذه صاحبه بتوبة نصوح .. 

الخميس، 17 مارس، 2011

ومضات (10)




لتكون الجنة الهدف الأسمى والرؤية الواضحة
أمام أعيننا..
لنتذكر دوماً لمَ خلقنا وإلى أين نسير..
لنتعلم أن بيد كل منا أن يجعل من أعماله
وتعاملاته اليومية طريقاً مُسيراً لجنته ..
لنزداد تعلقاً بها وشوقاً لها فنعمل حتى
نجاور نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم فيها..
"فلنا فيها مانشاء وعند ربنا لنا مزيد "

السبت، 5 مارس، 2011

ومضات (9)







لأن [الله] ربنا !

لنبحر في أمنياتنا ونزيد من رغباتنا

لنطمح في دعائنا أكثر

لأن [الله]
ربنا

لنطرق الباب وإن طال الفتح

لننطرح على الاعتاب وإن امتد الزمان فحتمًا ولآبد

سنبكي فرحا يومًا من دهشتنا بالعطاء

لأنه الله
..!

ومضات (8)




في الوقتِ الذي تبكي فيه ، هناك أحدٌ ما يضحك ملْء فمه ..
في الوقتِ الذي تقيمُ فيه أفراحك ومباهجك ، يقيم الآخرون مآتمهم ،
التي يجتمعون عليها للبكاء ، وطلب العزاء في كلِّ مرة يتجاوزنا الموت إلى غيرنا ،
لكنْ سيأتي اليوم الذي لن يتجاوزنا إلا بنا :""

حينها سنعرفُ أنَّ الرسائل التي يرسلها الله لنا في كل تجاوز كم كانت أكبر من معنى الغفلة !*

الأربعاء، 2 مارس، 2011

أغلى وطن ..

 
قبل كل شي لغاليتي فاتن كل الشكر .. وتحية تقدير وإعجاب لذائقتها الفنية التي منحتني نشيدا رائعا كـ أغلى وطن ..




حقاً !
    ما أروع أن تكون المواطنة  أسلوب حياة .

السبت، 26 فبراير، 2011

تم النطق بالحكم على "حميدان التركي "






أعلنت محكمة آراباهو في ولاية كلورادو الأميركية قبل قليل عن تخفيف الحكم على حميدان التركي من 28 سنه سجن إلى 8 سنوات مضى منها 4 سنوات ونصف وتبقى 3 سنوات ونصف ..
أسأل الله أن يهونها عليه وعلى أهله ويفرج كربه ويجعلها رفعة في درجاته يااااااااااااااااااارب .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
الخبر كما ورد في موقع جريدة الرياض :

 خفضت محكمة "أراباهو" بولاية كلورادو الأمريكية حكم السجن بحق حميدان التركي من 28 سنة إلى 8 سنوات ،
قضى منها 4 سنوات ونصف وتبقى 3 سنوات ونصف ، حسبما ذكر ابنه تركي بن حميدان التركي على صفحاته الخاصة في موقعي فيس بوك وتويتر الاجتماعيين.
يذكر أن محامو الدفاع طلبوا استئناف الحكم الصادر بحق طالب الدكتوراه حميدان التركي بعد اكتشاف خطأ قانوني فادح وقدموا اعتراضهم عليه وطلبوا إعادة الحكم على التركي حسب قانون الولاية، وبعد أن وافقهم الإدعاء العام على أن هذا الحكم بهذه السنوات على التركي هو حكم غير قانوني وأقر القاضي بهذا الخطأ القانوني، وقرر إعادة الحكم على التركي بجلسة اليوم.


الجمعة، 25 فبراير، 2011

صادق دعائكم لـ ’’ حميدان التركي ’’



اليوم محاكمة "حميدان التركي "
تبدأ الساعة 9 بـ توقيت ولاية كلورادو
الساعة 8 مساءاً بتوقيت السعودية ..


لاتنسوه من صادق دعواتكم في آخر ساعة من يوم الجمعة  ..
ياااارب نسألك النصر والتفريج لأخينا حميدان التركي .. 

لاَ تَيأَس ،،





،،كُلَّمَا عَرَفتَ الله أَكثَر, عَلِمتَ بِأَنَّ أَمَانِيكَ لَن تَسقُط ..
عَرَفتَ بِأَنَّهُ أَرحَمُ مِن دَمعِكَ العَاجِزِ الوَاقِف ..
عَرَفتَ بِأَنَّ الأَشيَاءَ العَالِقَةَ تَسقُطُ نَحوَكَ حَيثُ - لاَتَعلَم -
لأَنَّهُ الله لاَ تَيأَس * ،،

الخميس، 24 فبراير، 2011

إعادة الحكم على حميدان التركي غداً بسبب الخطأ القانوني الفادح ..





يمثل طالب الدكتوراه السعودي والمسجون في ولاية كولورادو الأمريكية حميدان التركي في تمام الساعة التاسعة صباح يوم الجمعة 2011-2-25 امام محكمة اراباهو في ولاية كلورادو الأمريكية لإعادة النطق في الحكم الصادر ضده و ذلك بعد أن كسب طلب الاستئناف .
وقد اكتشف محامو الدفاع هذا الخطأ القانوني الفادح وقدموا اعتراضهم عليه وطلبوا إعادة الحكم على التركي حسب قانون الولاية ، وبعد أن وافقهم الإدعاء العام على أن هذا الحكم بهذه السنوات على التركي هو حكم غير قانوني وأقر القاضي بهذا الخطأ القانوني ، وقرر إعادة الحكم على التركي بجلسة يوم الجمعة القادم .
وقد قدم محامو الدفاع لقاضي محكمة اراباهو في وقت سابق عددا كبيرا من المستندات والرسائل الداعمة لاسقاط الحكم على التركي و من ضمن هذه الرسائل ، رسالة من مدير ادارة سجن كلورادو تشهد للتركي بتأثيره الايجابي في سجون كلورادو وأن مصلحة السجون تطلب من القاضي تخفيف الحكم عليه بسبب ايجابيته ، وكذلك اضاف مدير مصلحة السجون أن التكاليف الطبية لعلاج التركي بسبب تدني حالته الصحية عالية ويطلب من القاضي إرساله لبلاده ليتلقى علاج افضل.
ومن جهة اخرى قدمت سفارة السعودية في الولايات المتحدة طلبا للإفراج عن التركي.
وكذلك ارسلت والدة حميدان التركي وزوجته وأولاده استعطافا للقاضي بأن يجمع شملهم به وأن يوقف الضرر الذي سببه حكمه عليهم جميعا.
وفي مقابل ذلك اقترح الادعاء العام على القاضي حيلة قانونية بأن يبقي عدد السنوات من عشرين سنة الى مؤبد !!
ورد محامو الدفاع بان يعامل التركي بمثل من حكم عليه سابقا وأن اقتراح الادعاء العام مخالف للقانون ايضا.
و بذلك يكون يوم الجمعة القادم مصيريا في قضية التركي حيث إنه أحد آخر الحلول القانونية الممكنة.


دعـــــوااااااااااتــــكــــم ،،

ومضات (7)



الله سبحانه وصف أهل السعادة بالإحسان مع الخوف,
ووصف الأشقياء بالإساءة مع الأمن.


ومن تأمل أحوال الصحابة رضي الله عنهم, وجدهم في غاية الجد في العمل
مع غاية الخوف, ونحن جمعنا بين التقصير بل التفريط والأمن,

فهذا الصدّيق رضي الله عنه يقول:

وددت أني شعرة في جنب عبد مؤمن. -ذكره أحمد عنه-.


*الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي
لابن القيم رحمه الله.

لو أننا طبقنا لـ .. !!



كثيرا ما كان يتردد على مسامعي حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم - "فيما معناه" (( احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك .. الحديث )) ..
لكني وعلى الرغم من كثرة سماعي له إلا أنني لم أفهمه وأتأمل في معانيه حقا إلا منذ فترة ليست بالبعيدة ..
تخيلوا لو أن كلاً منا امتثل للوصايا الثمينة التي وردت في هذا الحديث .. وجعلها منهاجا لحياته ..
هل كنا سنشكو من المعاصي وقسوة القلب !
هل كنا سنبكي فرصا ضاعت أو مصائبا حلت بنا !ّ
لو أن كلاً منا حفظ الله تعالى أي : حفظ حدوده سبحانه وتعالى وأوامره ، فلم يجده حيث نهاه ، ولم يفتقده حيث أمره ، فإنه ينال بذلك حفظ الله تبارك و تعالى له ، فيجد الله سبحانه وتعالى معيناً له وناصراً وموفقاً ومؤيداً ، وأي شرف وأي رفعة أعظم من أن نكون بحفظ الله تعالى ..
وحين نعمل بوصيته - صلى الله عليه وسلم - حين قال :(( إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ))
فإننا نكون بإذن الله قد حققنا مقتضى قوله تعالى : إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ [الفاتحة:5] ..
وليس هناك أجمل من أن نعمل بقوله - صلى الله عليه وسلم - :((واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك))
عندها ستنتهي كل همومنا وكل ضيقنا ..
معانٍ في غاية الجمال، لو أننا نسعى لتطبيقها حقاً والعمل بها في حياتنا لكانت حياتنا غاية في السعادة والرضا ..
لو أننا نطبق هذه الوصايا الثمينة لما اشتكينا يوما من الغفلة وقسوة القلب والمعاصي ، ولااشتكينا كثرة همومنا وأحزاننا ..
لو أننا نطبق كل ماجاء في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم لعشنا السعادة الحقيقية حقا ..

الجمعة، 18 فبراير، 2011

ومضات (6)






كل من استدامَ على أمرٍ في الغالب أنّه يموتُ عليه،
وكل من استدامَ على طاعةٍ في الغالبِ أنّه يموتُ عليهَا
وهذا مايسمّى بـحسنِ الخواتيم ..

*الشيخ المغامسي ..




 يآرب أسألك حسن الختام لي ولأحبتي يا الله ،،

الأحد، 23 يناير، 2011

أمنياتي ..

عطني أمل

لكل الأحبة الذين بدأت اختباراتهم هذا الأسبوع :
حملة عطني أمل للإمتحانات..
يقول بيل جيتس :

رسبت في بعض الموآد في الجامعه ..!


بينمآ نجح صديقي في تخطيهآ ..

صديقي الآن هو مهندس في شركة مايكروسوفت ..
فيمآ انا املك الشركة,,

درس من دروس الحياة



أخيرا .. انتهى أسبوع  من الضغط النفسي والتوتر .. وانتهت {اختبااارتي } ..
كانت أصعب اختبارات مررت بها .. وليست الصعوبة تكمن في الأسئلة أو المواد ، 
بل فيما كنت أعيشه من ظروف سيئة خلال فترة الإختبارات .. جعلتني تلك الظروف أقوم {بمغامرة} كبيرة بعض الشيء في نظري  بدخول جميع اختباراتي عدا المادة الأولى
{دون مذاكرة}.. لم يكن لدي الرغبة أبدا في الدراسة والمذاكرة وقتها ..
كنت حين أنوي أن أوقف تلك المهزلة التي أقوم بها تحت تأثير الظروف التي أعيشها وأمسك بكتابي عازمة على المذاكرة والجد
أدخل في نوبة بكاء عارمة ألقي على إثرها الكتاب جانبا وأغرق في نوم عميق على سمفونية شهقاتي المتتابعة ..
أنهيت اختباراتي والندم يكبلني لأنني سمحت لنفسي بالإستسلام لتلك الظروف استسلاما تاما .. إذ دفعت ثمن ذلك غاليا برسوبي في مادتين ونجاحي في بقية المواد بمقبول فقط ..
ندمت لأني لن أقول نسيت بل تناسيت أمورا هامة جدا لو أني تمسكت بها لكنت أقوى من أي ظرف ..
تناسيت تماما خلال تلك الظروف أن الخيرة فيما اختاره الله .. تناسيت (إن مع العسر يسرا) .. تناسيت التفاؤل الذي كنت دائما أسعى لأن يكون سمة أساسية في شخصيتي .. تناسيت سعة رحمة الله بعباده ..
لست حزينة أبدا لرسوبي .. لقد كان درسا سأحرص أن لا أنساه ماحييت ..
درس ثمين آخر من دروس الحياة ..

ولكم صادق الود ..

الاثنين، 17 يناير، 2011

"قبل النوم "




‏ قبل | النوم!
كل الآفكآر تأتي مرة وآحدة . .
و كأن ذآكرتنآ  تقوم بـ عرض سنآريو جديد
مكرر بـ نفس الوقت ،،

سآمحوآ وآرخوآ جفونكم المتعبة
بـ نقاء , بـ طيب !!
آجعلوآ نوآيآكم : [ سليمة ، صآدقة ، صآفية ]

آتركوآ الخلق / لـ الخآلق !
تنآسوآ همومكم بـ آمل
و آسمعوآ نبض قلوبكم بـ هدوء ..

" تذكروآ كل لحظآتكم الجميلة و آبتسمووآ "

يأتي الله بـ صبآح يومٍ جديد يبتسم لكم ايضاً
احسنوآ الظن , اسألوآ الله من فضله
و آقرؤوآ آذكآركم اليومية ..

الخميس، 13 يناير، 2011

ومضات (5)

~

هل جربتَ يوما أن تتذوق اليقين في شدة محنتك ، أن تشعر بسعة الكون الذي ضاق به صدرك
أن تمنح نفسك تذكر الآلاء والنعم التي أسبغها الله عليك صباح مساء
عندما تصيبك بلية ما ،لتنظر ما أعطاك ، و حُرم غيرك
امنح نفسك الرضا ، و لذة القناعة بما كتب لك . فهي جنة الموقنين


~

الأربعاء، 5 يناير، 2011

وأخيرا إلتقيتهم ..



((29/1/1432هـ .. امتلكت الشجاعة أخيراً لألتقي بمن أحبهم من كل قلبي ..))
كنت أرجو وأتمنى أن أتمكن من كتابة شيء عن زيارتي لثانويتي اليوم ورؤيتي لمعلماتي الغاليات ..
أن أتمكن من وصف مشاعري حين إلتقيتهن .. أن أصف اللحظات التي قضيتها بين جنبات مصلاي الحبيب ومشاعري في تلك اللحظات .. لكني لم أجد ما أعبر به وحتى لحظة كتابة هذه السطور سوى الدموع ..
ولن أجد ..
اليوم فقط أيقنت بأني فقدت القدرة على التعبير تماما ..

الاثنين، 3 يناير، 2011

ربيع القلب ..


لا تخدعك .. دنيا / الفنآ .. و المظاهر ..!
.. و لآ تبتعد في يوم .. عن رب الأرباب !!

مـ أحلى من القرآن في صوت ( ماهر )
.. إلا خفوق .. لآ خطآ .. أستغفر و تاب !!


سبحان رب ٍ فوق هــ الناس / قآهر ..!!
.. ماغيره .. اللي لـ شرحة الصدر .. وهّآب !!

تبي تعيش بـ قلب .. طيـّب و طاهر ...!!
.. أزرع به ( آيات الذكر ) .. نبت الأطيـآب !!