الأحد، 23 يناير، 2011

درس من دروس الحياة



أخيرا .. انتهى أسبوع  من الضغط النفسي والتوتر .. وانتهت {اختبااارتي } ..
كانت أصعب اختبارات مررت بها .. وليست الصعوبة تكمن في الأسئلة أو المواد ، 
بل فيما كنت أعيشه من ظروف سيئة خلال فترة الإختبارات .. جعلتني تلك الظروف أقوم {بمغامرة} كبيرة بعض الشيء في نظري  بدخول جميع اختباراتي عدا المادة الأولى
{دون مذاكرة}.. لم يكن لدي الرغبة أبدا في الدراسة والمذاكرة وقتها ..
كنت حين أنوي أن أوقف تلك المهزلة التي أقوم بها تحت تأثير الظروف التي أعيشها وأمسك بكتابي عازمة على المذاكرة والجد
أدخل في نوبة بكاء عارمة ألقي على إثرها الكتاب جانبا وأغرق في نوم عميق على سمفونية شهقاتي المتتابعة ..
أنهيت اختباراتي والندم يكبلني لأنني سمحت لنفسي بالإستسلام لتلك الظروف استسلاما تاما .. إذ دفعت ثمن ذلك غاليا برسوبي في مادتين ونجاحي في بقية المواد بمقبول فقط ..
ندمت لأني لن أقول نسيت بل تناسيت أمورا هامة جدا لو أني تمسكت بها لكنت أقوى من أي ظرف ..
تناسيت تماما خلال تلك الظروف أن الخيرة فيما اختاره الله .. تناسيت (إن مع العسر يسرا) .. تناسيت التفاؤل الذي كنت دائما أسعى لأن يكون سمة أساسية في شخصيتي .. تناسيت سعة رحمة الله بعباده ..
لست حزينة أبدا لرسوبي .. لقد كان درسا سأحرص أن لا أنساه ماحييت ..
درس ثمين آخر من دروس الحياة ..

ولكم صادق الود ..

هناك 3 تعليقات:

  1. ولا تنسي يا غالية قد يكون ما مررتِ به من ظروف ابتلاء لكي تكوني صابرة راضية بقضاء الله ...
    ولا تنسي قول الرسول صلى الله عليه وسلم:(إذا أحب الله عبدا ابتلاه)...

    أصلح الله شأنك يا حبيبة...

    ~الياسميــن~

    ردحذف
  2. غاليتي

    أكاد مع حروفك أن أبكي لا شفقة أو حزن
    بل إستشعار فعلا لمداهمة الظروف حياتنا ..

    واستسلامنا رغم قوتنا وجلدنا ..

    لا تظني أنك وحدك من يشعر هذا

    لكن صديقتي أرجوك ..
    لنفسك عليك حقا
    ابذلي كل ما تستطيعينه لإسعاد نفسك ..


    ملأ الله قلبك رضا وسعادة ..

    ردحذف
  3. تواجدك يسعدني ياغاليتي "الياسمين" شكرا لعبق مرورك ..

    فجري .. حقا لا أدري بأي عبارة أشكرك ..
    لك شكري وبلا ضفاف .. كم أنت رائعة ..
    لاتحرميني من دعواتك .. ولك أصدق الود ..

    ردحذف