وهناك يسكن القلب ،،




video


سياط الضيق التي تجلد قلوبنا الرقيقة ..
ونشكو منها ..
هي في الحقيقة (نعمة عظيمة)
لأنها توقظنا من غفلتنا ..
تذكرنا بأن القلب بطبيعته لا يطمئن ويسكن إلا في ظلال طاعة الباري سبحانه ..
فإن دفعناه في سجن الذنب ضج وتألم حتى ينقذه صاحبه بتوبة نصوح .. 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ألا وإن في الجسد مضغة ..

ولي وحدي تباريحي وحزني ،،

غياب لايغتفر !!