الجمعة، 1 أكتوبر، 2010

لمن .."طوبى للغرباء" ؟!




إذا كنا سنترك الإستقامة كي لانشعر بالغربة .. فلمن .. "طوبى للغرباء " ؟!

تلتزم ، نفرح كثيرا لالتزامها وإنضمامها لقوافل العائدات .. وبعد فترة تعود كما كانت .. حين نسألها لم انتكس حالك ؟

تجيب : شعرت بأني غريبة في مجتمعي .. فلا أحد يرتدي حجابا كاملا غيري ولا أحد يحرص على الأزياء المحتشمة مثلي

ولا أحد يمتنع عن سماع الغناء سواي ..لا أحد يلتزم بصلواته في وقتها غيري .. لم أحتمل أن أكون مختلفة عنهم فررت أن أعود مثلهم ..

بكل بساطة تخلت عن أجر عظيم .. "طوبى للغرباء " .. قررت أن تكون مثلهم لمجرد إنها شعرت بالغربة .. ونسيت أن طوبى للغرباء ولمن شعر بالغربة مثلها ..

كم هو مؤلم ما اختارته لنفسها والأشد إيلاما ما أضاعته على نفسها من شرف وعظيم أجر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق