الخميس، 24 فبراير، 2011

لو أننا طبقنا لـ .. !!



كثيرا ما كان يتردد على مسامعي حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم - "فيما معناه" (( احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك .. الحديث )) ..
لكني وعلى الرغم من كثرة سماعي له إلا أنني لم أفهمه وأتأمل في معانيه حقا إلا منذ فترة ليست بالبعيدة ..
تخيلوا لو أن كلاً منا امتثل للوصايا الثمينة التي وردت في هذا الحديث .. وجعلها منهاجا لحياته ..
هل كنا سنشكو من المعاصي وقسوة القلب !
هل كنا سنبكي فرصا ضاعت أو مصائبا حلت بنا !ّ
لو أن كلاً منا حفظ الله تعالى أي : حفظ حدوده سبحانه وتعالى وأوامره ، فلم يجده حيث نهاه ، ولم يفتقده حيث أمره ، فإنه ينال بذلك حفظ الله تبارك و تعالى له ، فيجد الله سبحانه وتعالى معيناً له وناصراً وموفقاً ومؤيداً ، وأي شرف وأي رفعة أعظم من أن نكون بحفظ الله تعالى ..
وحين نعمل بوصيته - صلى الله عليه وسلم - حين قال :(( إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ))
فإننا نكون بإذن الله قد حققنا مقتضى قوله تعالى : إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ [الفاتحة:5] ..
وليس هناك أجمل من أن نعمل بقوله - صلى الله عليه وسلم - :((واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك))
عندها ستنتهي كل همومنا وكل ضيقنا ..
معانٍ في غاية الجمال، لو أننا نسعى لتطبيقها حقاً والعمل بها في حياتنا لكانت حياتنا غاية في السعادة والرضا ..
لو أننا نطبق هذه الوصايا الثمينة لما اشتكينا يوما من الغفلة وقسوة القلب والمعاصي ، ولااشتكينا كثرة همومنا وأحزاننا ..
لو أننا نطبق كل ماجاء في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم لعشنا السعادة الحقيقية حقا ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق